الجمعة، 14 أكتوبر، 2011

مينّ قلك ترمِي شراعَك لاخرْ مدآ "

! يا الله

صوتها فضااااء فضاااااااااااااااااء رحِب، يتسع لكل الخيبات والأمنيات، للخُذلان والأحلام، مُمتلأ بالنجوم المتهاوية نحو العُمق مِن قلبكَ.. لتُضيئ العتِمَة بقبسٍ من نور، تحتضنك بِدفء كأنها أمك تُطبطًب على كتف أوجاعك بحنان غامِر، تأخذك بصوتها على جِنح غيمة وأكثر ….

مين قلك تفتح كل شبابيك سوا
وماتعرف ايا هوا تختار !
مين قلك ترمي شراعك لاخر مدا
وماتنطر حدا ، وهالعمر مشوار
سنين بعد سنين بيلوعنا الحنين
ضايعين نحنا عم ندور على ضايعين
لا تسأل عن جرح ، العمر كله جراح
لا تسأل عن حلم ، ضاع الحلم وراح
هيك ضلك .. عم تفتح قلبك لكل حدا
وحامل جرحك .. وماشي بهالمدى
يمكن شي هوا يرجعنا سوا ،
ويغمرنا الحنين **


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق